الأربعاء، 31 أكتوبر، 2007

كَم أتمنى


كم أتمنى أن أتكلم معها ... أسهر ليلاً مأخوذا بصوتها
كم أتمنى أن أرى عينيها ... أسرح ولايوقظني إلا خوفها
كم أتمنى أن أجلس معها ... أُداعب بأطراف أصابعي شعرها
كم أتمنى أن أحلم بقربها ... أستيقظ مفزوعا على فقدانها
كم أتمنى أن أطير معها ... أذهب معها لأبعد من أحلامها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق