الأربعاء، 24 ديسمبر، 2008

الأصحاب أعز من الأقارب

وحيد الدرب بقهر أجتاز المصاعب 
وش يصير لو إنك ترجع ليا صاحب 
كل يوم يمضي أجلس لوحدي خائب 
أدعي ربي بصوت عالي صاخب 
إنك تفوق ونرجع بيوم حبايب 
نقاهر الزمن إلي ندم وتاب 
لأنو حرم يفرق بين الأقارب

أمنية بسيطة

أُمنيتي الوحيدة 
أبني سفينة 
تكون صغيرة 
أشرعتها الجميلة 
أسلحتها الفريدة 
مرساتها الثقيلة 
زخرفتها الناعمة 
تكون فريدة 
خيراتها الوفيرة 
أجوب المعمورة 
أنا والأميرة 
تسبقها المَسرة 
تعلوها الهَيبة 
تنيرها الحقيقة
شعارها المحبة 
تسودها المناقشة 
بحماية الملائكة 
تبتعد بسرعة
بسمعتها العريقة 
تتمناها الأحبة 
تحسدها المجرة
أحركها بحكمة
أقودها بغيرة
بوجهتها المقصودة 
ترسوا بالجنة

أرجوك تذكريني

سأصنع لك عقدا من دمعي 
أحمر اللون من شدة بكائي
سأشبكه بأوردتي وشراييني
سأضعه حول رقبتك بوصيتي
أرجوك إقبليه فقط من أجلي
ولا تنزعيه من أجل وصيتي
ليحميك ويحفظك في بعدي
وعندما تنظري للمرآة تتذكريني
وتذكري بأني لم أكن راضي 
على هجرك وبعدك عني
فذرفت دما على قصتي وحظي 
ولم أستطع الصمود على حالتي
ففعلت ما فعلت فأرجوك تذكريني

الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

أُفضل لو أموت قتيلا

عند قدوم الليل يومياً
أختلي بنفسي تعيساً
أكمل سهرتي وحيدا
أسرح بالسماء عميقاً
أتذكر قصتي وأبكي كثيراً
أفكر في أمري ملياً
أتأمل ماهو مستحيلاً
أنتحب وأصرخ عويلاً
مضى على قصتي طويلاً
حان الوقت لكي أستقبلا 
أو أن أسمع منك قريبا 
أفضل لو أموت قتيلا
على أن أعيش حزينا 

أُصبر حالي

إلي بينا كان حقيقي 
لم يكن فقط في منامي 
إلي صار كان نصيبي 
أبتعد عن حياتي وحبيبي 
إلي تمنيته كان طبيعي
إني أبقى معه لمماتي 
إلي حفرت إسمه في صميمي 
وماحينمحي لو بسؤالي 
إلي حيضل حتى وفاتي 
في قلبي وعقلي وكياني
إلي حفتكروا طول حياتي
وما أنساه لباقي أيامي 
إلي بجفاه تزيد آهاتي 
وبعودته أطير وأبتعد بأحلامي

الاثنين، 15 ديسمبر، 2008

سأذكرها على طول

نسيتني على طول
من لما خلصت الحلول 
حبي وإخلاصي المغزول
كلامي ولساني المعسول 
لم يقنعها على القبول
قررت الإبتعاد إلى المجهول
لاكني سأذكرها على طول
ولو كنت في جرحي مشغول

الاثنين، 1 ديسمبر، 2008

عادت بهمسة

رأيتها مصادفة 
تمشي برزانة
ملامحها الجميلة 
تغمرها الفتنة 
إبتسامتها الرقيقة 
شدتني بسرعة
وجنتاها المحمرة 
شبهتها للوردة
عيناها الواسعة 
تملأها الحكمة 
شفتاهاالعذبة
تروي الأجنة 
أخلاقهاالرفيعة 
بانت بحركة
إقتربت بثقة 
بادرت بجملة 
بجرئتها الموزونة
ردت بكلمة 
إجابتها القصيرة 
أفرحتني بشدة 
أنستني المحنة 
بنيت قصة 
أنا والأميرة
قصتي الرائعة 
إنتهت بإضافة 
أضافت بهمسة 
أحبطتني بلمحة
جردتني السعادة 
أخبرتني مشكلة 
أختلاف العقيدة 
عيناي القوية 
بكت حزينة 
آمالي العظيمة 
إختفت بسهولة 
محنتي المعتادة 
عادت فرحة 
حياتي البائسة
عادت بهمسة

السبت، 6 سبتمبر، 2008

أعز الأصحاب بدنيتي


أبي أتأسف يا أعز الأصحاب بدنيتي
إني ماقلتلك وشقد غلاتك عندي
قبل مايستلم الأمانة مني ربي
أبيك تسامحني لأني قصرت بحياتي 
بس أوعدك إني ماحقصر من ثاني
حتى من بعد مماتي حأحميك ولو بدعائي
وإن ماقدرت حأصلي لربي يحيني
حتى أقدر أوفيك بكل طاقتي 
وأنا أعلم إني ماأقدر لو بعمر ثاني 

الخميس، 4 سبتمبر، 2008

بعدك عني

بعدك عن عيني جنني 
بديت أتكلم مع نفسي 
أتذكر شو كنا نسوي 
أبتسم و من بعدها أبكي
أتمنى لو أنك بجنبي 
أتمنى لو أنك ملكي
تمسح لي بيدك دمعي 
ومن بعدها تحضني تراضيني 
تضحكني تنسيني همومي 
تبتسم لي الحياة من ثاني 
أمضي أحقق أهدافي وطموحي 
أملي حيبقى نفسه ياملاكي
إنك ترجع بيوم شخص ثاني
تبقى نفسك بروحك وعقلك الحالي 
بس تتغير حتى تناسب حياتي

الأربعاء، 3 سبتمبر، 2008

سأتابع حياتي

نشفت دموعي وكنت ما أزال صغير
فكيف عساي ان أتأثر وأنا كبير
مهما حصل في هذه الدنيا من شيء حقير
سأتابع حياتي دون حاجة للتبرير
راض خاضع أكمل حياتي بسرور
أنثر إبتسامتي حولي لا لأني مسحور
بل لأني شخص على العيش مجبور
لا يستطيع فعل شيء حيال هذه الأمور
إلا بالصمت الراضي والقهر المحفور

الجمعة، 29 أغسطس، 2008

كيف؟

حبيبي وين رحت وتركتني لوحدي 
كيف وحضنك إنت كان بيتي وعنواني 
كيف تسيبني بدون ملجأ ليحميني
كيف قدرت تنساني وما تحاكيني 
كيف تبغاني أكمل بدون جناحاتي
كيف أدخلني البحر وتنسحب وتتخلى عني 
كيف بدون ما تعلمني أتدبر نجاتي

الجمعة، 25 يوليو، 2008

محتاجك بجنبي

محتاجك بجنبي 
إتناظريني تحييني
محتاجك بقربي
إتدفيني تحضنيني
محتاجك بحدي 
إتقبليني تراقصيني
محتاجك معي 
إتنسيني سنيني 
محتاجك لجواري
تخلصيلي توفيلي
محتاجك لإلي تكوني
تتزوجيني تكفنيني

الاثنين، 16 يونيو، 2008

How Come?

How come that you have lungs but you can’t breath
How come that you have eyes but you can’t see
How come that you have a throat but you can’t speak
How come that you have ears but you can’t hear
How come that you have hands but you can’t hug
How come that you have a skin but you can’t touch
How come that you have legs but you can’t walk
How come that you have a nose but you can’t smell
How come that you have lips but you can’t kiss 
How come that you have teeth but you can’t smile 
How come that you have a mind but you can’t think
How come that you have a soul but you can’t feel 
How come that you have a heart but you can’t love

This mean one thing that you fell in love with someone
but you can’t live the rest of your life with him

Note: I am not kind of a doctor but this is me who I am talking about

السبت، 14 يونيو، 2008

الجرح

ياليتني عدت إلى الشاطىء ولم أكمل السباحة
ياليتني لم أتبع قلبي وحده وحكمت عقلي معه
لكنت الأن على قيد الحياة ولم أمت غرقا في بحر الحب
لكن هذا مكتوب قبل أن أولد أن أتعذب على يدين من أحب وأعشق
ياليتني لم أتعلم السباحة يوما لكنت حتى الأن على سجيتي 
ياليتني أنسى الجرح الذي تسبب فيه البحر
الجرح الذي لن يندمل حتى مماتي

الثلاثاء، 3 يونيو، 2008

مَصيرنا الفراق


قابلتها وكان هناك كلام في عيناها
سألتها مابك وصمت منتظراً أجابتها
أجابت وتمنيت لو أنني لم أسألها
أجابت وتمنيت لو أنني لم أعرفها
أجابت وعيناها قد إمتلئت بدموعها
أجابت وهي تلتقط حينها أخر أنفاسها
أجابت بأن مصيرنا الفراق في نهايتها
أجابت لأن ديانتي تختلف عن ديانتها
أجابت بأنها قد فعلت كل ما بوسعها 
أجابت متأملة مني بأن لا أنساها
أجابت بأني الوحيد الذي إستحق حبها
أجابت ويا ليت أنها لم تكمل كلماتها
أجابت بأنها لن تحب من سيكون زوجها
أجابت بأنها تحبني أكثر من محبتي لها
أجابت سائلة مني أن أخفف من همها
أجبت بأني تعلمت الحب على يديها
أجبت بأني سأبقى للأبد على حبها
أجبت وأنا مدركا بأني لن أكون معها
أجبت بأن الأمل كل ما كان لدي وقتها

الأحد، 1 يونيو، 2008

أعجبتني بِجرائَتها

أعجبتني بجرائتها
أخذتني بحيائها
أذهلتني بجمالها
أبهرتني بذكائها
أسرتني بعينيها
أذابتني بشفتيها
أعمتني بإبتسامتها
أبهجتني بضحتها
أجهزتني بنقائها
أحرجتني بكلامها
أرغمتني بنظراتها
أسألها عن حياتها
أماتتني بصمتها
أنعشتني بأنفاسها
أدمعتني بموافقتها
أهدتني محبتها
أمنتني قلبها
أسمتني حبيبها
أسمعتني غنائها
أطربتني بصوتها
أدمنتي عشقها
أشعلتني بحنانها
أحسستني بصدقها
أقسمت بحياتها
أني للأبد أحبها
أكثر من محبتها

ألوم نَفسي

أحلم أن أطير بعيدا ًمعكِ 
أسافر سعيداً وأنتي برفقتي
ألقاك والحب ظاهر بعينيكِ
أصحبك إلى بلدي ومكاني
أنحني لأقبل بفمي يَدكِ
أقترب منك أكثر وأراقصكِ
أسرح وأتعمق في عيناكِ
أشرد بشدة جمالك وأناقتكِ
أستمع لدقات قلبي لقلبكِ
أقطف لك وردة من قلبي
أستلقي أرضاً وأنتي بقربي
أريك ما بأعماق فؤادي
أشربك حبي في ليلي ونهاري
أسميك بحبيبتي وكياني
أعمر بذراعي بيتك وبيتي
أسكن معك في الأبدي
أقاسمك أحلامي وأمنياتي
أشاركك آلامي وآهاتي
ألتهب عند سماعي لكلماتكِ
أشعل أصابعي شموع لميلادكِ
أجتاح قلبك بصدق كلماتي
أملأ قلبك بعشقي وحناني
أوصفك حتى تحمر وجنتاكِ
أتمادى بوصفك فتستحي
أذوب عند رؤيتي لشفتيكِ
أمتص العسل من ثَغركِ
أستمد قوتي بقوتك وتشجيعكِ
أجتاز الصعاب من أجلكِ
أقوي حبنا بإيماني وشجاعتي
أسعدك حتى لو على حسابي
أرسم وجهك على نجومي
أكتب قصتنا بحبر عروقي
أتصفح معك مغامراتي وشقاوتي
أتمشى تحت ضوء القمر معكِ
أجتنب مايؤذكي ويجرحكِ
أُنسيك أيامك من قبلي
أُعلٍمَك معنى الحب الحقيقي
أُعلِمك بمقدار حبي وجنوني
أصرخ بأني أحبكي وحدكِ
أناضل لمصيرنا أنا وأنتي
أكسب ثقتكي بوفائي وإخلاصي
أقنعك بأني الوحي يناسبكي
أتحمل الملامة من أجلكِ
أبحث عن حل لقصتي معكِ
أتكلم عنكي وأتباهى فيكِ
أقترحك كأم لأولادي
أجتث كل من يعادني ويعادكِ
أبدل بيدي قدرك وقدري
أكمل معك بقية حياتي
أكمل حياتكي بمشاعري
أعيش لكي طول سنيني
أموت أنا وحبك في داخلي
أبحر إلى المستحيل من أجلكِ
أصلي بأن تكوني من أجلي
أستحلفك بحبي لاتتركيني
أستسلم للموت إن هجرتني
أقشعت معنى الحياة بفضلكِ
أنسيتني من كانت حبيبتي
أجرد ببعدك من خيالي
أكتئب للتفكير بمستقبلي بدونكِ
أكثر من كلماتي وسطوري
أملاً يوماً للحياة أن تعودي
أكتفي لرؤيتك لي تنظري
أتوق لمشاهدتك لي تبتسمي
أشتاق لجعلك بسببي تضحكِ
أتحرق لسماعك لي تغني
أبوح لك عن إعجابي بصوتكِ
أنتحب على فظاعة حظي
أحفر إسمك على صدري
أمجد قصتنا ليوم البعثِ
أعمى لفراقك وبعدك عني
ألوم نفسي على تقصيري
أحتجت مزيداً من الوقت لكي
أحبك أكثر من محبتكِ