الأربعاء، 21 مايو 2008

شَخصُ يُقدرني

بِتُ لا أستطيع التعبير عما في داخلي
ربما لأنه لايوجد شيء في حقيقي
أو ربما لأني لم أجد شخص يسمعني 
كلما مسكت قلمي أبا أن يطيعني
أترجاه بأن يكتب لكنه لم يعد يطاوعني 
ولكن مابداخلي كثير يجب أن ينجلي
ولأني تعودت أن أبوح بقلمي لدفتري
صحيح بأنه لايبدي رأيه بمشاعري
لكني أزيح همي ولو بصمتي
ولأني أخاف أن أخبر أحدا عني 
أو أن أخبره عن ماضي وأسراري
أخاف أن يخبر أحدا بأحاسيسي
مع أن مابداخلي أحدا لايؤذي
لكني تعودت أن أبوح فقط لدفتري
فهو أعز صديق عبر الزمان أزرني
ربما تعتقد بأني غبي أو بأني أهذي
لكني حتى الأن أبحث عن شخص يساعدني
شخص أستطيع أن أأتمنه على أسراري
ربما تعتقد بأن هذا شيء عادي
لكن هذا حلمي أن أجد شخص يقدرني
أعطه مايريد وأعطه كل مافي قلبي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق