الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

أُصبر حالي

إلي بينا كان حقيقي 
لم يكن فقط في منامي 
إلي صار كان نصيبي 
أبتعد عن حياتي وحبيبي 
إلي تمنيته كان طبيعي
إني أبقى معه لمماتي 
إلي حفرت إسمه في صميمي 
وماحينمحي لو بسؤالي 
إلي حيضل حتى وفاتي 
في قلبي وعقلي وكياني
إلي حفتكروا طول حياتي
وما أنساه لباقي أيامي 
إلي بجفاه تزيد آهاتي 
وبعودته أطير وأبتعد بأحلامي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق