السبت، 6 سبتمبر، 2008

أعز الأصحاب بدنيتي


أبي أتأسف يا أعز الأصحاب بدنيتي
إني ماقلتلك وشقد غلاتك عندي
قبل مايستلم الأمانة مني ربي
أبيك تسامحني لأني قصرت بحياتي 
بس أوعدك إني ماحقصر من ثاني
حتى من بعد مماتي حأحميك ولو بدعائي
وإن ماقدرت حأصلي لربي يحيني
حتى أقدر أوفيك بكل طاقتي 
وأنا أعلم إني ماأقدر لو بعمر ثاني 

الخميس، 4 سبتمبر، 2008

بعدك عني

بعدك عن عيني جنني 
بديت أتكلم مع نفسي 
أتذكر شو كنا نسوي 
أبتسم و من بعدها أبكي
أتمنى لو أنك بجنبي 
أتمنى لو أنك ملكي
تمسح لي بيدك دمعي 
ومن بعدها تحضني تراضيني 
تضحكني تنسيني همومي 
تبتسم لي الحياة من ثاني 
أمضي أحقق أهدافي وطموحي 
أملي حيبقى نفسه ياملاكي
إنك ترجع بيوم شخص ثاني
تبقى نفسك بروحك وعقلك الحالي 
بس تتغير حتى تناسب حياتي

الأربعاء، 3 سبتمبر، 2008

سأتابع حياتي

نشفت دموعي وكنت ما أزال صغير
فكيف عساي ان أتأثر وأنا كبير
مهما حصل في هذه الدنيا من شيء حقير
سأتابع حياتي دون حاجة للتبرير
راض خاضع أكمل حياتي بسرور
أنثر إبتسامتي حولي لا لأني مسحور
بل لأني شخص على العيش مجبور
لا يستطيع فعل شيء حيال هذه الأمور
إلا بالصمت الراضي والقهر المحفور