الأربعاء، 24 ديسمبر، 2008

الأصحاب أعز من الأقارب

وحيد الدرب بقهر أجتاز المصاعب 
وش يصير لو إنك ترجع ليا صاحب 
كل يوم يمضي أجلس لوحدي خائب 
أدعي ربي بصوت عالي صاخب 
إنك تفوق ونرجع بيوم حبايب 
نقاهر الزمن إلي ندم وتاب 
لأنو حرم يفرق بين الأقارب

أمنية بسيطة

أُمنيتي الوحيدة 
أبني سفينة 
تكون صغيرة 
أشرعتها الجميلة 
أسلحتها الفريدة 
مرساتها الثقيلة 
زخرفتها الناعمة 
تكون فريدة 
خيراتها الوفيرة 
أجوب المعمورة 
أنا والأميرة 
تسبقها المَسرة 
تعلوها الهَيبة 
تنيرها الحقيقة
شعارها المحبة 
تسودها المناقشة 
بحماية الملائكة 
تبتعد بسرعة
بسمعتها العريقة 
تتمناها الأحبة 
تحسدها المجرة
أحركها بحكمة
أقودها بغيرة
بوجهتها المقصودة 
ترسوا بالجنة

أرجوك تذكريني

سأصنع لك عقدا من دمعي 
أحمر اللون من شدة بكائي
سأشبكه بأوردتي وشراييني
سأضعه حول رقبتك بوصيتي
أرجوك إقبليه فقط من أجلي
ولا تنزعيه من أجل وصيتي
ليحميك ويحفظك في بعدي
وعندما تنظري للمرآة تتذكريني
وتذكري بأني لم أكن راضي 
على هجرك وبعدك عني
فذرفت دما على قصتي وحظي 
ولم أستطع الصمود على حالتي
ففعلت ما فعلت فأرجوك تذكريني

الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

أُفضل لو أموت قتيلا

عند قدوم الليل يومياً
أختلي بنفسي تعيساً
أكمل سهرتي وحيدا
أسرح بالسماء عميقاً
أتذكر قصتي وأبكي كثيراً
أفكر في أمري ملياً
أتأمل ماهو مستحيلاً
أنتحب وأصرخ عويلاً
مضى على قصتي طويلاً
حان الوقت لكي أستقبلا 
أو أن أسمع منك قريبا 
أفضل لو أموت قتيلا
على أن أعيش حزينا 

أُصبر حالي

إلي بينا كان حقيقي 
لم يكن فقط في منامي 
إلي صار كان نصيبي 
أبتعد عن حياتي وحبيبي 
إلي تمنيته كان طبيعي
إني أبقى معه لمماتي 
إلي حفرت إسمه في صميمي 
وماحينمحي لو بسؤالي 
إلي حيضل حتى وفاتي 
في قلبي وعقلي وكياني
إلي حفتكروا طول حياتي
وما أنساه لباقي أيامي 
إلي بجفاه تزيد آهاتي 
وبعودته أطير وأبتعد بأحلامي

الاثنين، 15 ديسمبر، 2008

سأذكرها على طول

نسيتني على طول
من لما خلصت الحلول 
حبي وإخلاصي المغزول
كلامي ولساني المعسول 
لم يقنعها على القبول
قررت الإبتعاد إلى المجهول
لاكني سأذكرها على طول
ولو كنت في جرحي مشغول

الاثنين، 1 ديسمبر، 2008

عادت بهمسة

رأيتها مصادفة 
تمشي برزانة
ملامحها الجميلة 
تغمرها الفتنة 
إبتسامتها الرقيقة 
شدتني بسرعة
وجنتاها المحمرة 
شبهتها للوردة
عيناها الواسعة 
تملأها الحكمة 
شفتاهاالعذبة
تروي الأجنة 
أخلاقهاالرفيعة 
بانت بحركة
إقتربت بثقة 
بادرت بجملة 
بجرئتها الموزونة
ردت بكلمة 
إجابتها القصيرة 
أفرحتني بشدة 
أنستني المحنة 
بنيت قصة 
أنا والأميرة
قصتي الرائعة 
إنتهت بإضافة 
أضافت بهمسة 
أحبطتني بلمحة
جردتني السعادة 
أخبرتني مشكلة 
أختلاف العقيدة 
عيناي القوية 
بكت حزينة 
آمالي العظيمة 
إختفت بسهولة 
محنتي المعتادة 
عادت فرحة 
حياتي البائسة
عادت بهمسة