الثلاثاء، 20 يناير، 2009

طلب يدها

أخيراً حققت لها أمنيتها
أن أرمي بحصوة شباكها
أن أقراء بجهر شعرها
أن تتسلل ليلاً من غرفتها
أن أكون تحت المطر معها
أن أراقصها على أغنيتها
أن أحضنها وأدور بها
أن أسمع العالم ضحكتها
أن أغطيها بقميصي وأدفئها
أن أوصلها مشيا إلى بيتها
أن أطلب يدها من أهلها
لأكون زوجها و حبيبها 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق