الأحد، 24 مايو 2009

شقد بحبا وبعشئا

وأخيراً بمشاعري صارحتا
فأصرت تشوفني بيوما
فعزمتني بالليل لعندا
بعد ما نومت أهلا
طلعت على سطح بيتا
وإستنيت عند زريعتا
فإجتني فيتحا إيديها
فقمت وقربت ولفيتا
فقعدتا جنبي وغنيتلا
وهزيت بإيدي مرجيحتا
وحطيت إيدي على كتفا
وطلعت الخاتم ولبستا
وحلفتلا بإني رح أخلصلا
وإني مع الوقت رح أفرجيا
شقد بحبا وبعشقا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق