الأربعاء، 14 أكتوبر، 2009

جرحي منك

كل ماطلبته وقتها أنا من حضرتك
وقت كافي حتى أنسى وأتخطى أفعالك
فكيف لجرحي أن يندمل من أخطائك
وأنت وفي كل يوم تجدديه بأظافرك
وإن تعبت للحظة يداك وسعتيه بأسنانك
تريدين مني أن أكون جماد عند طلبك
حين تامريني أن أحيى أسمع وأطاوعك
أحب أن أعلمك أنك أخطأت بتكهناتك
فأنا أكثر حامل مشاعر بالعالم من دونك
ومستحيل أقبل إلي تطلبينه ولا بأحلامك
تريديني أن أنسى وأعتبرها من نزواتك
أو أن أصدق بأنها واحدة من مزحاتك
تعتقدين أن إعتذار بسيط كافي مسامحتك
للأسف رضائي وسعادتي لم تعد بحوزتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق