الخميس، 26 مارس، 2009

الجانب المشرق

بعد إخبارها بإقتراب موعد موتي
وبعد ما مسحت دمعها بيدي
وبعد مواساتي لها وتشجيعي
لم إردها أن ترى مقدار ضعفي 
فحبست قدر الإمكان دمعتي
لكن عندما تخيلتها في جنازتي
سقطت رغم قوة وعظمة تحملي
متظاهر بأني سمعت إسمي
إلتفت حتى لاتراني أبكي
حتى وضعت يدها على كتفي
تريد أن ترى ملامح وجهي
تمالكت نفسي راسماً إبتسامتي
وأخبرتها بأنها ستبقى حبيبتي
وإن لم نجتمع في دنيتي
سنجتمع معاً في آخرتي 

الجمعة، 13 مارس، 2009

إستسلمت

لم تعد تحملني قدماي 
لأنك خذلتني خارت قواي
مستلق في منتصف طريق هواي
أنظر حولي لا أحد سواي
صراخي لايبتعد عن شفتاي
تلاشت صورتك من سماي
لأني لم أعد أتحكم بعيناي
أموت وأنتي لست معاي
إنبسطت يدي فسقطوا خاتماي
إلي إخترتيهم وإنتي وياي
فتوقف عن العمل إلي جواي

ستندمي

بكرا تعرف قيمتي
لما تجرب غيري
بكرا تعيش بهم
تحس وتذوق الغم
بكرا تتذكر حبي
وصدقي معك وإخلاصي
بكرا تبكي دم
ترجع تحاول تهتم
بكرا تندم لفراقي
تجيني تتمنى نظراتي
بكرا تحاول تشم
تصنع وتشرب السم
بكرا أجد عروسي
أحبها أهديها روحي

الخميس، 5 مارس، 2009

الوحيدة من جنسها

إمتطيت الحصان متجها لقلعتها 
أخذت قراري بأن أخطفها 
أسرعت على الطريق لأُسعدها 
ناديتها من مكاني لإيقظها 
أفاقت والنوم يسكن عينيها 
وشعرها الذهبي يغطي كتفيها 
ودمعها قد جف على خدها 
إبتسمت لرؤيتي وإرتدت ملابسها 
بعثت لها رسالة مع طائرها 
مع رسمة رسمتها لعينيها 
فأمطرت علي وبلتني بدموعها 
فتأسفت لغيابي وتأخري عنها 
ولعودتي حبست نفسها بغرفتها 
لأنها تريد الزواج بحبيبها 
ولاتريد الزواج من قريبها 
تنتظرني أن آتي وأخطفها 
لكي نبتعد عن ضغط أهلها 
فارتفعت بحصاني وحطيت على شرفتها 
فحملتها وقبلتها فزال همها 
تشبثت في وإلتقطت أنفاسها 
ونطقت بكلام من داخلها 
جعلتني ألمس صدق حبها 
فوعدتها بأني لن أخذلها 
وسأبقى بجوارها دائما لأحبها 
وبأنها الوحيد من جنسها 
أستحقت تضحيتي وحبي لها

الأربعاء، 4 مارس، 2009

دعيني وشأني

أنساك مستحيل أقدر
لكن كتابك للأسف تسكر
أعود أفتكر وأتذكر 
لثواني وأرجع أتحجر
أرجوك إبتعد تبخر
إرحل جرب تتذكر
خيانتك تحت ضوء القمر
حاول تنسى ماتقدر
من عذاب ضميرك المتأخر
أتمنى أسمع منك خبر
أنك ندمت وحابب تتحرر
من سجن كذبك القذر 
من كابوسك اليومي المقرر
من دافع الإنتحار المثمر
حتى مايضل مثلك بشر
قبلها رح تتمنى مسامحتي بقهر
ورح يضحك عليك القدر