الجمعة، 10 فبراير، 2017

May I Have This Dance? هل تسمحين لي بهذه الرقصة؟

انتظرت حتى ينشغل الحضور عنك لوهلة
وأن أسمع بداية أغنية رقصة سالسا جديدة
لأبدأ بالمشي تجاهك وأستأذن أن أراقصك
فلم أعد أطيق الإنتظار أكثر لأن ألقاك

المشوار الذي قطعته لم يكن أبداً بعيداً
ولكني أحسسته بأنه كان حقاً طويلاً
حسبت على الطريق إليك ألف حساب
تخيلت جميع السيناريوهات المحتملة

دعوت ربي أن تلاحظيني قبل أن أصل
وأن لا يأتي أحد أخر ليسرقك ويأخذك مني
وددت أن أصرخ بأعلى صوت أمام الجميع
لقد حان الآن دوري لأرقص معها أخيراً

وما أن أصبحت أمامك ومددت يدي تجاهك
أحسست وقتها بأن قلبي نسي أن ينبض للحظة
مع أن الموسيقى كانت صاخبة والساحة مكتظة
إلا أني تدبرت مكاناً لكلينا في الوسط

ولأن مثلك لا يرقص إلا في منتصف الساحة
أعتقد أني كنت فظأ وأخدت مكان زوجا يرقصن
فعلى الجميع أن يرى رقصك الجميل عن قرب
ولوصيفاتك أن يرقصون في الزوايا

ها قد سنحت لي الفرصة أن أقترب منك
كان علي أن أستغل كل ثانية من الأغنية
لأجعل من هذا الرقصة شيئ تتذكرينه
ربما لكي تودي أن ترقصي معي مجدداً

ولكن من كثر حسنك وأنوثتك في تلك الليلة
وقت مسكت يدك وبدأت بالرقص معك
تلاشت من عقلي كل الخطوات التي تعلمتها
ضاع كل الجهد الذي بذلته في أخر بضعة أشهر

لم أتخيل عندما إستيقظت في ذلك اليوم العادي
أني سوف أراقص القمر في ليلته الرابعة عشر
لو أني تحضرت وتدربت أكثر لهذا اللقاء
سامحني سيدتي لأني بدوت كالأبله أمامك

أخ لو تعملين مقدار الجسارة التي دبت بمتدئ مثلي
أن يستأذن ليرقص مع محترفة مثلك أمام الجميع
لما رقصتي معي لمرة واحدة فقط وجلست مكانك
بل لأخترتي الرقص معي حتى إنتهاء العمر

إقبلي إعتذاري لتكرار نفس الحركات وقتها
وأرجوك سيدتي ... إمنحيني فرصة أخرى قريباً
لأثبت لك أنني أفضل من مما كنت عليه اليوم 
ولأعوضك عنها بليلة ساحرة وخيالية تخلد